فوركس السعودية - افضل شركات الفوركس (شركات تداول العملات) في السعودية

ما هو تداول الفوركس؟

وبعد الحصول على فكرة عن سوق الفوركس واللاعبين فيها، حان الوقت الآن لفهم كيفية عمل تداول الفوركس.

تداول العملات الأجنبية أو تداول الفوركس هو النشاط المتتالي لشراء وبيع العملات لغرض تجاري أو للتداول أو السياحة. الأمر ببساطة، يمكنك بيع العملات الخاصة بك (أو المال) لشراء عملة مختلفة.

على سبيل المثال، إذا كنت تسافر من الولايات المتحدة إلى فرنسا لقضاء عطلة الصيف. فسوف تحتاج إلى استبدال الدولار باليورو لشراء أشياء خلال وجودك في فرنسا. ففي نهاية المطاف، لن تجد سبيلًا لاستخدام الدولار الأمريكي لشراء أشياء من المتاجر في فرنسا، أليس كذلك؟ ولذلك السبب، ستبيع الدولارات التي بحوذتك لتسهيل معاملاتك وتشتري اليورو بسعر صرف معين.
تداول الفوركس
هذا يسمى تداول الفوركس في مستواه الأساسي.

ربما تتسائل، كيف يستطيع الناس تحقيق أموال من تبادل العملات؟

دعنا نفترض أنه بنهاية عطلتك، سيكون لديك نفس المبلغ المالي من اليورو في جيبك لأن معظم معاملاتك كانت باستخدام البطاقات الائتمانية. حينها تحتاج لاستبدال اليورو مرة أخرى إلى الدولار الأمريكي أو إعادة بيع اليورو لاستبداله بالدولار.

ولحسن حظك فسعر صرف اليورو/الدولار ارتفع ارتفاعًا ملحوظًا في السوق والآن لديك مال أكثر مما كان لديك عندما استبدلت الدولار في البداية.
تداول اليورو/الدولار

كيف يعمل تداول الفوركس؟

قبل الدخول بعمق في تداول الفوركس، هيا نبدأ بالتعرف على المبدأ الأساسي لتداول الفوركس: يقاس السعر النسبي للعملة دائمًا بناء على عملة أخرى. ولهذا السبب تجد دائمًا في الفوركس، السعر مطروح عليه العروض في شكل أزواج عملات: يورو/دولار أمريكي، جنيه استرليني/دولار أمريكي، دولار أمريكي/ين ياباني، وإلخ.

وتسمى العملة المذكورة في البداية عملة الأساس، والعملة المذكورة في النهاية بعملة العرض.
التداول باستخدام أزواج العملات
عندما ترى عرض سعر في السوق يقول أن EUR/USD 1.1800، فهذا معناه أن سعر يورو واحد يبلغ حوالي 1.1800 دولار أمريكي.
سعر تداول زوج العملة
ولذلك، عندما تبيع 100 دولار أمريكي، ستحصل على 84 يورو في مقابلها.
مثال 1
ولكن، إذا قررت أن تشتري الدولار الأمريكي وتبيع 100 يورو بنفس سعر الصرف، ستحصل على 118 دولار مقابلها. وهذا يرجع إلى أن السوق ترى أن سعر اليورو أعلى وأكثر قيمة من الدولار الأمريكي.
مثال 1
سوق الفوركس دينامية جدًا، ولذلك فعروض الأسعار تتغير في كسر من الثانية. يستفيد متداولو الفوركس من هذه التغييرات من خلال الحصول على أكبر قدر من الأرباح التي يمكنهم الحصول عليها.

وبالطبع ما زال أمامهم امكانية تداول العملات بالشكل التقليدي، بمعنى شراء العملة بسعر منخفض وبيعها لاحقًا عندما يزيد السعر.
شراء وبيع الفوركس
في المثال أعلاه، يمكنك بدء التداول في اليوم الأول بشراء اليورو بمبلغ 500 دولار. وفي اليوم الثاني، ترى أن سعر اليورو زاد، لذلك تقرر إضافة 500 دولار أخرى لشراء المزيد من اليورو. وأخيرًا، ترى أن سعر اليورو زاد مرة أخرى، وتقرر بيع كل اليورو لشراء الدولار مرة أخرى. ونتيجة لتلك العملية، تربح 6.3 دولار أرباح من تداولاتك.

يبدو الأمر مشوقًا، أليس كذلك؟ على الرغم من ذلك، إذا انخفض سعر اليورو/الدولار في اليوم التالي، ستسفر تداولاتك عن خسارة.

كيف تتداول الفوركس على الإنترنت؟

في الوقت الحالي، يقدم التداول الحديث، خيار أفضل لتداول العملات - تداول الفوركس على الإنترنت، يمكنك ببساطة فتح حساب فوركس وبدء تداول مختلف أزواج العملات على الإنترنت.

بعكس تداول العملات التقليدي، في تداول الفوركس، لا تحتاج لشراء عملة بعينها. بل بدلاً من ذلك، فأنت تتوقع تحركات سعر العملة بناء على التحليلات المختلفة وتجري معاملات التداول بناء على تنبؤاتك الحسابية.

على سبيل المثال، في يوم ما، قرأت تصريح هام في الأخبار. ثم، توقعت أن سعر اليورو مقابل الدولار يورو/دولار سوف يرتفع ارتفاعًا محلوظًا. وعلى اثر ذلك، قررت أن تضع أمر شراء له. ولاحقًا في نفس اليوم، عندما ارتفع سعر اليورو/دولار، اغلقت صفقتك التداولية بوضع أمر بيع واستلمت الأرباح.

ثم، في يوم آخر، كان هناك حدث خاص أدى إلى انخفاض سعر اليورو/دولار. وبهذا، وضعت أمر على الفور ببيع العملة من حسابك. في النهاية، سوف تجني ربح آخر  عندما يزيد سعر الدولار، وتغلق صفقة التداول بالشراء مرة أخرى للعملة.

والآن، يأتي السؤال ماذا لو كانت تنبؤاتك خاطئة؟

حسنًا، إذا ثبت أن تبؤاتك الحسابية خاطئة وتحرك سعر العملة في الاتجاه الآخر، إذن ستؤدي تداولاتك إلى خسارة.
أرباح وخسائر تداول الفوركس
تستخدم مختلف الأنواع من التحليلات في تداول الفوركس، ولكن أكثر هذه الأنواع شيوعًا هو التحليل الفني والأساسي وتحليل المعنويات. يمكنك اختيار استخدام أي منها، ولكن يوصى معظم المتداولون الخبراء باستخدام مزيجًا من تلك التحليلات للحصول على تنبؤات أكثر خصوصية ودقة.

1. التحليل الفني

في التحليل الفني، تتوقع سعر العملة من خلال الآخذ في الاعتبار تاريخ تحركات السعر لهذه العملة في الماضي. يحاول المتداولون وضع يدهم على الأنماط المتشابهة بناء على تاريخ السعر ويستخدمونها في التنبؤ بحركة السعر المستقبلية في لاسوق باستخدام أدوات التحليل المختلفة.

2. التحليل الأساسي

يعتمد التحليل الأساسي على عوامل أقتصادية أكثر من غيره مثل العرض والطلب وأسعار الفائدة والناتج الاجمالي للدول ومعدلات التضخم لإجراء تنبؤات سعر العملة. باستخدام التحليل، يمكن للمتداولين تحديد أي عملة سترتفع أو تنخفض في القيمة بناء على حالة اقتصاد الدولة.

3. تحليل المعنويات

تحدد قيمة العملات في السوق بتسعر نسبي. يستخدم المتداولون القيمة النسبية في تحليل المعنويات ويتنبؤن بناء على معنويات السوق باستخدام سيكولوجية الجمهور.

على سبيل المثال، عندما يُظهر اتجاه السوق مراكز طويلة وشراء لكل الناس لزوج اليورو/الدولار، فسوف تختار البيع بدلًا من الشراء. وبهذه الطريقة، ستستفيد من ارتداد السعر، لأن عندما يشتري الكثير من الناس لنفس العملة، ينخفض عدد المشترين لها. ولذلك، في نفس الوقت، يضطر هؤلاء المشترين للبيع وتبدأ العملة في الانخفاض. وبتلك الطريقة ستحقق ربحًا.

ما هو السبريد، النقطة، الرافعة؟

بينما تقاس العملات في تداول الفوركس دائمًا في شكل أزواج، ستشاهد دائمًا سعر العرض التالي المقدم من معظم شركات الفوركس:

EUR/USD X.XXXX / Y.YYYY

تسمى × سعر العرض، أو سعر البيع لشركة الفوركس. وتسمى Y سعر الطلب أو المال الذي ستحصل عليه عندما تبيع عملتك إلى شركة الفوركس.
ويمثل السبريد الفرق بين سعري العرض والطلب. على سبيل المثال:

يورو/دولار أمريكي 1.1000/ 1.006

السبريد: 1.006– 1.1000= 6 نقاط

تتحرك أسعار العملات بالنقاط، أي في موضع الرقم العشري الرابع أو الخانة العشرية الثانية بناء على العملة:

مثال رقم 1:


يورو/دولار أمريكي 1.8246/ 1.006 نقطة
 

مثال رقم 2:

يورو/ين ياباني 106.01/ 1.006 نقطة

بعض شركات الفوركس تضيف خانة عشرية ثالثة أو خامسة - تسمى الجزء من النقطة (pipette) - لكي تخلق صفقات أفضل وتسعير أكثر دقة.

يورو/دولار أمريكي 1.82463 / 1.82468

دولار أمريكي/ ين ياباني 106.015 / 106.021

يبدو هذا المبلغ المالي صغير جدًا. ولكن تخيل إذا تداولت بلوت قياسي أو 10000 وحدة من العملة (مرتبطة بالدولار الأمريكي):

6 نقاط = 0.0006 x 100,000 = 60 دولار أمريكي

هذا يعني أنه عندما تضع أمر صفقة تداول بلوت واحد قياسي، وبفرق سعر يبلغ 0.0006 نقطة، يمكنك الربح أو الخسارة لمبلغ 60 دولار عن كل عملية.

في تداول الفوركس، يمكنك أيضًا التداول بالرافعة. ومع ذلك، تُعرف هذه الخاصية أيضًا بالسلاح ذي الحدين. لأنك عندما تتداول باستخدام الرافعة أما ستربح أو تخسر بنسب معينة.

على سبيل المثال:

تداول الفوركس بالرافعة المالية
تسمح لك الرافعة بالتداول بحجم أكبر عن رأس مالك المتاح. في المثال أعلاه، عندما تتداول بنفس المبلغ 1000 دولار، بدون رافعة، ستحصل على 0.1 دولار عن كل 1 نقطة فرق سعر لأن 1 نقطة تحتسب على أنها 0.0001 × 1000 = 0.1 دولار أو 10 سنت. وهذا هو كمية المال التي ستربحها أو تخسرها عن كل نقطة عندما تدخل صفقة تداول بنفس رأس المال الأصلي. (اطلع على شركات الفوركس التي تقدم أعلى رافعة)

على النقيض، عندما تتداول باستخدام رافعة تبلغ 1:50، ستكون الحسبة كالتالي:

1000 × 50 = 50,000 وحدة عملة

ولذلك، تقاس النقطة الواحدة في التداول بالرافعة:

0.0001 × 50,000 = 5 دولار أمريكي.

في المثال أعلاه، يمكنك التداول حتى 50000 دولار أمريكي باستخدام رافعة 1:50 برأس مال 1000 دولار أمريكي فقط. وهذا يعني أن قيمة النقطة التي تحدد أرباحك وخسائرك، ستزيد أيضًا، وتزيد معها أيضًا المبالغ التي ستربحها أو تخسرها في نهاية كل صفقة تداول.
إعلان